الفرقة الأولى: تطبيق استراتيجية المحيط الأزرق على قطاع البنوك والبنوك الإسلامية

رئيسة الفرقة: د. كنيدة زليخة

الأعضاء:

المحاسبة: باي مريم - عاشوري نعيم - تريش حسينة

الاستشراف: علية عبد الباسط - هولي رشيد - مناع فاتح

الاستراتيجية والهيكلة والتنظيم: كنيدة زليخة - ضيف روفية - بوداب سهام

التسويق والمبيعات: ميمون معاذ

البحث والتطوير والابتكار: لطيف وليد - دوفي قرمية

الإدارة المالية: دراعو عز الدين - قرفي عمار - داودي حمزة

الموارد البشرية: بيراز نوال - إبراهيم سالم ياسمينة

أ- الأهداف العامة:

يشهد القطاع المصرفي والمالي تغيرات سريعة ومتلاحقة على المستوى الدولي والوطني، بحكم أنه من قطاعات البنى التحتية الضرورية لتحريك عجلة التنمية الاقتصادية في الجزائر خاصة في ظل الانفتاح والتحرر المالي والمصرفي، حيث يعرف القطاع المصرفي في الجزائر ازديادا مستمرا في حدة المنافسة وذلك بعد فتحه أمام القطاع الخاص المحلي وحتى الأجنبي، ونظرا للإمكانيات المالية الضخمة والاستعدادات التكنولوجية الحديثة والكفاءات البشرية المؤهلة التي تمتلكها البنوك المنافسة خاصة البنوك الأجنبية منها، أصبح هذا الأمر يفرض على البنوك التجارية الجزائرية امتلاك رؤية خاصة بالابتكار في مجال الخدمة المصرفية بوصفه النشاط الذي يحقق قيمة مضافة عالية، وكذا التفكير في استراتيجيات حديثة تفتح بها البنوك الجزائرية محيطا أزرقا في مجال عملها، وقد تم العمل على ذلك من خلال استحداث نوافذ إسلامية، ورغم أن هذه الإستراتيجية لها ميزاتها إلا أنها ستصطدم بالعديد من العوائق التي يجب تحليلها والنظر إليها كي يتم تجاوزها وتحويلها إلى فرص. إلى جانب البنوك التجارية يزداد انتعاش عمل البنوك الإسلامية بحكم أنها قدمت نموذج عمل جديد في العمل المصرفي، إلا أن الأخيرة أيضا تعاني من عدة صعوبات وتداخلات مع الطرق التقليدية في عمل القطاع المصرفي وهو ما يعيق نمو سوقها واستقطاب الأموال إليها، ما يستدعي التفكير في إطار عمل جديد يضمن حركية هذا القطاع واستقطاب كتلة أكبر من الأموال لتنشيط الحركة الاقتصادية بما يتماشى مع رغبات العملاء وثقافتهم.

بناءا على ذلك تعتبر إستراتيجية المحيط الأزرق نموذجا واضح المعالم من حيث متطلباته ومبادئه والعقبات التي تعترضه ليمثل الرؤية الخاصة للبنوك الجزائرية بصنفيها التقليدية والإسلامية.

في هذا الإطار تتمثل الأهداف العامة للفرقة في:

- إبراز مدى جاهزية البنوك الجزائرية لتبني إستراتيجية المحيط الأزرق كاستراتيجية تسويقية جديدة تقوم على ابتكار القيمة.

- إبراز كيفية استخدام مصفوفة استراتيجية المحيط الأزرق وتطبيقاتها في الواقع العملي على مستوى البنوك الجزائرية بصنفيها التقليدية والإسلامية.

- واقع تطبيق أبعاد استراتيجية المحيط الأزرق (الاستبعاد، التقليص، الزيادة، الابتكار) على مستوى البنوك الجزائرية بصنفيها التقليدية والإسلامية.

ب- الأسس العلمية:

- تشخيص الوضع الراهن لقطاعي البنوك التقليدية والبنوك الإسلامية وكشف نقاط الألم التي تحد من حجميهما.

- التعرف على الزبائن المرتقبين لقطاعي البنوك التقليدية والبنوك الإسلامية.

- تطبيق المسارات الستة على قطاعي البنوك والبنوك الإسلامية والخروج بمنحنيات قيمة جديدة لإعادة بناء حدود القطاع، ثم المفاضلة بين الخيارات من خلال معرض الاستراتيجية.

- وضع نموذج الأعمال الجديد النهائي لقطاعي البنوك والبنوك الإسلامية بعد اختبار الحركة الإستراتيجية المختارة.

ج- الكلمات المفتاحية:

البنوك التجارية، البنوك الإسلامية، ابتكار القيمة، استراتيجية المحيط الأزرق

مركز الأنظمة والشبكات والتعليم المتلفز والتعليم عن بعد © 2020